صورة تويتي محمد مفتش التربية الوطنية مادة الرياضيات
من طرف السيد المفتش تويتي محمد مفتش التربية الوطنية مادة الرياضيات
مفتش التربية الوطنية للمواد
صفحة المستخدم

دور وأهمية التقويم التشخيصي في العملية التعليمية التعلمية.

ملفات مرفقة: 
PDF icon dwr_w_hmy_ltqwym_ltshkhysy.pdf

     الموضوع:  التقويم التشخيصي Évaluation diagnostique

         دور وأهمية التقويم في العملية التعليمية التعلمية.

 

        تكمن أهمية التقويم في كونه يكشف لنا عن نقاط القوة ونقاط الضعف في أي مكون من مكونات أي نظام تعليمي، فهـــو يعد أهم عناصر النظام التعليمي Le système éducatif، وذلك لما له من دور في أخذ قرارات وإجراءات تـهدف الى تطوير هذا النظام أو ذاك، فعمليات التقويم المختلفة إن لم تكن على درجة عالية من الدقة والإتـقان والموضوعية جاءت نتائجها مضللة وغير صحيحة، الأمر الذي يترتب عليه اتخاذ قرارات وإجراءات خاطئة تضر بالنظام التعليمي أكثر مما تفيده.

       بصورة خاصة فإن التـقويم القبلي(Pré Evaluation)  و التـقويم التشخيصي (Évaluation Diagnostique) يعدان  اللابنة الأولى في العملية  التعليمية، حيث تبنى على نتائجهما  قرارات و إجراءات تتعلق بتحديد طرق التدريس و كيفية المعالجة لتحسين النتائج و عليه يجب نشر ثقافة جودة التـقويم التشخيصي والتوعية بضرورة تطويره لرفع مستوى العملية التعليمية وتحسين منظومة التعليم بصفة عامة بما يسهم في ضمان جودتـها، لذلك يجب تدريب الأساتذة على مهارات التقويم التشخيصي التي تشمل ←  تصميم و بناء و إعداد أدوات التقويم التشخيصي ، إجراء و إدارة و تطبيق الاختبارات التشخيصية و تصحيحها ، جمع البيانات وتحليلها ثم كتابة تقارير تفسيرية توضيحية، التحديث و التجديد المستمر .

        ويهدف التقويم التشخيصي (Évaluation Diagnostique) الى تحديد مستوى المتعلم تمهيدا للحكم على مكتسباته القبلية واستعداده للتعلم، وقد يهدف الى توزيع المتعلمين أثناء الاعمال الموجهة في مستويات مختلفة حسب مستوى تحصيلهم، والاعتماد على التقويم القبلي يمكن من اتخاذ قرار بشأن تصنيف التلاميذ على أساس قدراتـهم العامة وتحصيلهم العام الى مجموعات مختلفة. ويفيد كل من التـقويم القبلي و التـقويم التشخيصي في اختيار المتعلمين المتـقدمين في الدراسة لتسجيلهم ضمن قائمة المسابقات مثل الأولمبياد، او مقررات معينة لتحديد مستوى كل تلميذ كما يفيد التـقويم القبلي في اتخاذ قرارات بشأن توجيه التلاميذ الى شعب التعليم المختلفة التي تتوافق وما لديهم من قدرات

    واستعدادات والتي يحرز فيها أكبر درجة ممكنة من النجاح. ويفيد التـقويم القبلي في معرفة حاجات المتعلمين وهي متطلب هام للتدريس الناجح، كما انه يساعد الأستاذ على ان يحدد نقطة البداية في عملية التعليم.

              هكذا نمر الى التـقويم البنائي التكويني évaluation formative بطريقة تمكننا من تحديد مدى سلامة الطريقة المستخدمة في التعليم

             اذًا التقويم التشخيصي هو التقويم الذي يعمل لتحديد الصعوبات التعليمية وأسبابـها، مع النظر باقتراح عمل علاجي، تسمى الاختبارات وادوات القياس المستخدمة في التقويم التشخيصي بالاختبارات التشخيصية.